جوهــرة نجد - عبدالرحمن العطاوي

اسهر ومسهرني هوى لين العود
طفلٍ حرم عيني لذيذ المناما

شكيت منه الحمر والبيض والسود
وشقرٍ على الخصر المعزل تواما

وعكشٍ تشرع بالحجاجين وورود
محاجرا تفضح رهيف اللثاما

وعنقٍ مرق عن لبة الترف ونهود
وخصرٍ هضيمٍ كن فيه الهياما

وردايفٍ منها فضا الثوب مشدود
ليا مشى تطوي السلب للحزاما

لا واه أنا مذبوح عمدٍ وجحود
يذاه ما بيني وبينك مداما

وحياة من في رادته هبت النود
انك جرحت اللي حنينه ارياما

ما حق يالطف الحشا حب وصدود
وعلام تسكت ما ترد السلاما

كانك تبي تبرير للحب وشهود
انظر بعينك في دموع تهاما

وحالٍ نحل من حبكم كنه ، العود
ونفسٍ تصوم بغير نية اصياما

لا يا حبيبي ويش حدك على الكود
ماانت بعمى وشلون عنى تعاما

ان كان منك العطف واللطف مفقود
ذبح المحب بغير ذنبٍ حراما

يا هاجري ما في اشرف الوصل منقود
عدني كما عود الولي لليتاما

بزيارة تطلق من الحزن ممهود
في قلبي اللي لك بوسطه مقاما

عليه تشهر سيف الألحاظ مجرود
وإليا تعطف لك علامك تساما

وش ذنبه إلا انه بالأتعاس موعود
في حبك اللي ما قضاله مرامه

وبيت القصيد اللي من القلب مشيود
حرام ما يزهاه غيرك وساما

وشعر الغزل تزهاه يا باشة الخود
يا فاضحٍ بالنور بدر التماما

لك الغلا يا جوهرة نجد يا نجود
حوريةٍ من حبها ما يلاما

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر