للأرواح الطاهرة فقط !

إلى كل البشر مثلي ..

من أبناء آدم / الشرفاء

والشريفات / من بنات حواء

رسالتي اليوم ..

معتّقة بزعفران الحب العاطر , معصورة بجورية مودة

, مخلوطة بدهن العود الزاكي

لأرواحكم الطاهرة / الطاهرة فقط

ألف تحية , وسلام , ومحبة لا تنضب !

أما بعد ,,

لما الإغتراب في كلماتنا

لما النبذ في حروفنا

لما فواحش غيرنا تنتسب لأرواحنا

لما إختلافنا في الرأي مفسدة لنا

لما التعصب اللا معقول ينهش جسدنا

لما الكراهية في قلوبنا تعيش وتنمو معنا

لما لا نسمو ونرتقي بفكرنا وتسامحنا وحبنا لبعضنا

لما أصبحنا نرى الشحناء متسيّدة على عقولنا

وكلٌ منّا يرى أنه الصواب ومن خالفه في طريق الخطأ مُنصاب

أين الحب , والمودة , والألفة

التي تحدث عنها نبي الله صلى الله عليه وسلم

( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الجسد بالسهر والحمى )

!!

وليد العبدالله

Twitter@waaleedcom


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر