اصغي الينا ايها القدر
صارت علة التنكيت
في زماننا عبر
طغت كورونا
تحصد الاعمار
بين تسع وعشر
في الخنادق
ينعيهم التلفاز والمحضر
تمزقت شعارات
الماضين لحتوفهم
في المحجر
الساحات خالية الوفاض
وقلم في رأسه
رصاص ومحبر
يسجد بعد كل طلعة
على الكراس والدفتر
كبيدق أهمل قلعته
فأبرق الزمان وأمطر
سيرتنا في الآفاق
كمائم وتآشير
توحي أن الخطر
مؤذي والصمت
في الحناجر
ونحن في صناديق
نمضي ونقزم المعابر
أيها الناقمون
عودوا لبارئكم
والزموا الذكر في الدور
والمنابر..
كتبت في ١٨\٠٤\٢٠٢٠


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر