حروفا بريئة

حروفا بريئة وجدنا على سطور العالم دون تأشيرة نحمل في ذاك اللب بالأعماق أحلام عصافير غردت للغصن الأخضر و لنسمات الربيع يبتهج سعيدا ...و حدائق من الورود ترسل آمالا و أحلاما وكنا كذلك لم نفكر أن ما بين السطور مآسي
وأن فتيل الأحزان قادم متقدا يسلب براءتنا و يحرق كل غصن و يسجن ألف ربيع
و نأخذ درب العبرات في ضياع أقسم بأن يد الإنسان من أوجدته ليحصد الصغار جريمة الكبار
من أجلكِ أنتِ
طيبة آمال


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر