الله يرحم مزنـــــــة! (إنه مثل عربيٌ أصيلٌ ، وله قصة عجيبة وغريبة! وتعد هذه القصة واحدة من الحكايات الشعبية التي تخلد دور المرأة المسلمة العربية عبر الزمن ، وتبين حقيقة ما عليه المرأة المسلمة العربية من دهاء وشمم ، وتوضح مدى دهائها وقدرتها على القيام بما يقوم به الرجال من فنون القتال والحرب ، وهي قصة غريبة فعلًا لامرأة مسلمةٍ حرة أبية لم تقف مكتوفة الأيدي أمام سرقة اللصوص لحيها. بل احتالت حقاً بدهائها! وباقي القصة يدركه القراء الأعزاء من خلال قراءة النص نثراً وشعراً!)

© 2022 - موقع الشعر