نثر(أشياءٌ لم تحاكم) - أحمد بن محمد حنّان

إنَّ ملامحَ الأحزانِ والغضبِ والانكساراتِ وحتى ملامحُ الأفراحِ والضحكِ أحيانًا ماهيَ إلا بواباتٌ لسجنٍ يقبعُ تحتَ الأعماقِ المظلمة، سجناؤهُ أشياءٌ لم تحاكمْ ولم توضعْ قضاياها حتى على طاولةِ النقاش؛
كَيفَ ستغفو الذاكرةُ على سريرِ الضمير، وكَيفَ ستَقبلُ الروحُ اعتذارها إنْ هيَ أقبلت.
 
20/11/2022
© 2023 - موقع الشعر