نثر(تِلْكَ الأمَاكِن) - أحمد بن محمد حنّان

وَبَينَ كُلِّ تِلْكَ الأمَاكِنِ التَّي قَدْ مَرَرَتُ بِهَا سَابِقًا شَاءَتِ الأقْدَارُ فِي حِلِّي وَتِرْحَالِي أَنْ أَرْجِعَ إِلِى حَيثُ بَدَأَ كُلُّ شَئ.
هَلْ فَقَدْتُ شَيئًا ثَمِينًا هُنَاك دُونَ عِلْمِي يُبَرِّرُ كُلَّ هَذَا، أَمْ أَنَّ الألَمَ قَدِ اِشْتَكَى وَحْدَتَهُ لِلسَّمَاء؟
 
25/10/2022
© 2023 - موقع الشعر