كالعنقاء - لطفي بن قاسم القالي

كالعنقاء
نحن في العبادة
كلما سجدنا
تجددنا
كلما ابتعدنا
ركعنا
فعدنا
كلما يئسنا
تذكرنا
فاستبشرنا
إلهي يا عالما بحالي
اغفر ذنبي
أنا العبد المفرط الذنوب
كلما تبت عدت فأذنبت
إلهي رحمتك أرجوا
ورحمتك لا تحد
إلهي اغفر زلتي
وتقبل سجدتي
وارحم دمعتي
ربي أنت العالم بسري
في قلبي نجاسة
طهرني منها بذكرك
في نفسي غصة
نجيني منها بعلمك
رب أشكوا لك أحزاني
وضيق حالي
وضعف قوتي
فخذ بيدي
وفرج كربي
وارحم ضعفي
وشد عضدي
يا رب العباد
يا من تسجد له الجباه
حبا وطمعا
تقبل دعوتي
© 2023 - موقع الشعر