ديهيا عصري - لطفي بن قاسم القالي

لطفي الشريف القسمي المصباحي
٥ د ·
تمت المشاركة مع العامة
يا ليتها لم تعاصرني
ولم تدخل حياتي
إنها ديهيا عصري
حاربت رغبتي
وجيشت الجيوش لهزمي
وأرسلت الرسل لصدي
وعندما تيقنت من صدقي
مارست سياسة الارض المحروقة مع قلبي
أه يا فؤادي
لماذا غزوة أرض الامازيغية
لماذا طمعت في قلب الداهية
لماذا ولجت معبد الكاهنة
ألا تدري أنها طاغية
تربت وسط الحاشية
واشتد عودها بعنب الدالية
وحاربت الرومان بروح عاتية
وطردت بن النعمان من تونس الحالية
وجعلت خنشلة عاصمة صامدة
ورفعت عرشها عاليا
ووقفت في وجه ملوك بني أمية
حتى وحد فيها الشعراء القافية
وأنت يا قلبي طرقت بسذاجة باب الفاتنة
وأردت لعب دور ابن يزيد
لكن يا ليتك خالد
ويا ليتك ترضع من ثدي ديهيا
يا ليتك ابن نعمان
لعلك تحول الهزيمة القاسية
لنصر مبين على غرور ديهيا
© 2023 - موقع الشعر