وَلَمَّا رَأَتْنِي مُقْبِلَاً صَوْبَ حَيِّهَا - طاهر يونس حسين

وَلَمَّا رَأَتْنِي مُقْبِلَاً صَوْبَ حَيِّهَا
تَرَامَتْ وَقَالَتْ: مَرْحَبَاً بِكَ طَاهِرَا

فَقُلْتُ: وَمَا أَدْرَاكِ أَنْ جِئْتُ زَائِرَا
قَالَتْ: أَتَانِي قَبْلَكَ الْقَلْبُ طَائِرَا

يُنَبِّئُنِي أَنْبَاءَ مَا كُنْتَ سَاتِرَا
وَأَنَّكَ لَوْلَا الشَّوْقُ مَا بِتَّ سَائِرَا

طاهر بن الحسين
© 2022 - موقع الشعر