وَإِذَا النُّفُوسُ بَدَا جَلِيَّاً بُغْضُهَا - طاهر يونس حسين

وَإِذَا النُّفُوسُ بَدَا جَلِيَّاً بُغْضُهَا
أَمْسَى اللِّقَاءُ عَلَى اللِّقَاءِ عَسِيرَا

فَكَأَنَّهُ أَضْحَى لِقَاءَ كَتَائِبٍ
تُذْكِي مِنَ الشِّحْنَى لَظَىً وَسَعِيرَا

طاهر بن الحسين
© 2022 - موقع الشعر