انحدارعواقبه وخيمة - أحمد علي سليمان

هذا انحدارٌ بئيسُ
لا تصطفيه النفوسُ

وليس يَرضى التدني
إلا الحقيرُ الخسيس

وأين ما كنت تأتي؟
أين الهُدى والدروس؟

أين القراءاتُ ولّت؟
والذكرُ نعم الجليس

أين اليراعُ؟ أجبني
وأين منك الطروس؟

وأين صَولة فذٍ
إذا تداعى الوطيس؟

وأين أحلى الأماني
وأنت فيها الأنيس؟

وأين عُصبة خير
وأنت فيها الرئيس؟

فيم انحدارك حتى
تقول: إني تعيس؟

خفْ من عُقوبة هزل
فيها العذابُ البئيس

وعُدْ لسابق عهد
فلن تفيد الكؤوس

وخلِّ (هنداً) ولبنى
إذ للغرام حَسيس

لميسُ زوجُك غارت
وقد كفتْك لميس

مَعذورة في رُؤاها
والوجْهُ - جداً – عبوس

© 2023 - موقع الشعر