إن كان ظنِّي بمن عصيتهُ رحِيمٌ

لـ عمر صميدع مزيد، ، في الحكمه والنصح، 11، آخر تحديث

إن كان ظنِّي بمن عصيتهُ رحِيمٌ - عمر صميدع مزيد

إن كان ظنِّي بمن عصيتهُ رحِيمٌ
فإنَّهُ ليس مُعذِّبي بِما كُنتُ أظُنُّ
 
وإنِّي لا أراهُ إلَّا رحِيماً بعفوهِ
وفُؤادي من عفوهِ دوماً مُطمئِّنُ
 
فالَّذي يُحسِنُ الظَّنَّ في ربِّهِ
فإنَّ اللَّهَ لن يخيِّبَ فيهِ الظَّنُ
 
أبو فراس الصميدعي
1 يوليو 2022

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر