شدوا الجمال - نبيل عثمان الصلوي

شدوا الجمال وخلي عزم وتوكل
نحو الشمال و الدمع سال وغيل
عاده الا كان قلبي بدأ وبسمل
فتح كتابه حب و غرام ينهل
 
عاده أبتدأ فيه الغرام تغلغل
تخضر غصونه والعروق تبتل
و البين تقدر و الصباح أقبل
عزم على خلي يقوم يرحل
 
رعد الشمال ما حيلتي وما الحل
خلف الجبال خلي أختفى أفل زل
روحي العليل بعده تهيم و تسأل
هل في أمل بعد المغيب يوصل
 
رعد الشمال بالله معي تجمل
قل للحبيب طبعه لمو تحول
وعده أختلف عهده لمو تبدل
لمو عليا بالوصال يبخل
 
لمو غيابه طال كذا وطول
لاعد جواب ولا عليا يسأل
ياهل ترى خلي نسى، تجاهل
والا قليبه قد قنع و قد مل
 
رعد الشمال مال الحبيب ماله
مو أخره أيش الذي جراله
أيش قصته ماهو الذي بباله
من علمه من هو الذي وشاله
 
أين ما يكون روحي أنا فداله
وافدي بعمري رقته ودلاله
أمسي الليال سامر على خياله
أبكي شجن ومنتظر و صاله
 
أبكي و يبكيني شعاع فجري
وردي ذبل ولىٰ ربيع عمري
في مزهرياتي تنوح زهري
من حسرتي ولوعتي وقهري
 
من مدمعي من عين كل عاشق
دمع الفراق يهمين بلا بوارق
وسيل الدموع دايم دوام دافق
على خدود العاشق المفارق
 
ياذي البروق على خدير وسامع
مانش بشنان السحاب طامع
حريق الاشواق في قليبي والع
لا السيل يطفيها ولا المدامع
 
إن قلت بشكي أين و من أشارع
كيف أشتكي وانا غريمي ضايع
يامن بعرشك مُطّلِع و سامع
البعد طال و زادت المواجع
🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷
كلمات/ نبيل عثمان الصلوي
2021/12/5
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹
© 2022 - موقع الشعر