أمَا زِلتَ تَسألُنِي عَنِ الصَّفَاحِ - عمر صميدع مزيد

أمَا زِلتَ تَسألُنِي عَنِ الصَّفَاحِ
 
والقَلبُ مِنكَ شَجِيٌ بِالأترَاحِ
 
 
ورِماحُكَ غَارِزةٌ فِي أضلُعِي
 
ودِمَائِي نَازِفةٌ مِنَ الجِرَاحِ ؟
 
 
أبوفراس ✓ عمر الصميدعي
 
26/12/2020

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر