أحزان

لـ ساره بنت تركي، ، في العتب والفراق، 8

أحزان - ساره بنت تركي

كَشفَ الزمانُ بنورِهِ أَحزانُ
أخفيتُها و تكّلمَتْ جُدرَانُ
 
عَكسَ الظِلُّ جروحٌ تفتقت
بالعينِ منها والجفونُ مَكانُ
 
غابتْ أَساريرٌ وَ ودعتُهَا
من قبلها غابَ الهوا وحنانُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر