القناعةُ أنـفـعُ - مجدي الشيخاوي

المالُ يرحلُ و القناعةُ أنفعُ
إنَّ الرضا من كلِّ مجدٍ أرفعُ

يزدادُ بَؤسُكَ كلَّ يومٍ شدَّةً
ليراك ربي في رحابهِ تطمعُ

واصبرْ لخيرٍ إن أتاكَ سينفعُ
في لحظةٍ تفنى الشدائدُ ، تُصرعُ

يا شدَّةَ الزمن الحديث أنا هُنا
أحيَّ بصبرٍ لا لبلوى أخضعُ

من ذا يَصدُّ صروفَ دهرٍ إذ بدتْ
أهوالُهُ وِسط المدائنِ تُقرعُ

و لرزقِ غيرك لا تجاهرْ بالقِلى
مهما انزويت و لا تعى ما تصنعُ

واخضَعْ لحكمٍ قد ترى الغمَّ انتهى
و يموت همُّك بالهنا تتمتعُ

واعلم بأنَّ الصبر إن عانيتهُ
سيميلُ عنك و بالسرور ستدمَعُ

و الصبرُ أحلى إن صبرتَ لهُ وكُنْ
عند الشدائدِ صابرًا تتضرعُ

مالى أراني في الآسى مُتوجِعًا
إنَّ الصبور لكلِّ ذنبٍ يشفَعُ

أنِّي و قد نلتُ الأذى لا صوت لي
إلّا أنينًا و المواجِعُ تُرفَعُ

نفسي إلى حُسنِ الخِتامِ مقامُها
سأنالُ بالصبرِ المَقَامَ الأرفَعُ

© 2022 - موقع الشعر