إليك عني

لـ ساره بنت تركي، ، في الهجاء، 12

إليك عني - ساره بنت تركي

أتبحثُ عن ما لم يُلامِسُ ثورتي
ولا واقعي قد زُرتَهُ و منامي
 
إليكَ عنّي وعنكَ القلبُ مُغتربٌ
إذا ما خَيالُكَ جَانحُ الأَوهامي
 
تَظنَّ صَدودي عنكَ ظرفُ تَدلُّلٍ
فمَا أنتَ في قلبي بناءَ حُطامي
 
وأعلمْ بأنَّ الروحَ منكَ غِنَاً
فمَا أنتَ لي بحقيقةٍ ومَرامي.
ساره تركي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر