القول قول الله

لـ فهد بن ساقان، ، في الرديات والمحاوره والمجاراه، 8، آخر تحديث

القول قول الله - فهد بن ساقان

الأبيات التالية وردتني في رسالة من
صديق ولاأعلم من هو ناظمها فأحببت

أن أجاريها بصيغة التكملة دون
مساس بجوهر تكملتهاإن كانت لها

وهاهي الأبيات التي وردتني نصا
أكتبها نصا وألقيها لفظا على

مسامعكم متمنيا أن تنال الشيء اليسير
من إعجابكم وذوقكم وتقول أبياتها

أترك جموع الناس كلهم
وقف بباب الذي سوى لك القدرا

قد يعجز الناس أن يؤتوك أصغرها
والله يؤتيك ما تدعو ولو كبرا

فالجن والإنس والأيام شاهدة
إذا قضى الله أمرا غائبا حضرا

كم أنقذ الله أقواما فأدهشهم
قالوا محال ولكن ربنا جبرا

تلك هي الأبيات التي وردتني أما
ردي عليها فهو في هذه الأبيات التالية

التي أقول فيها ما إعتقدته ورأيته
صالحا ليكون ردا مكملا للقصيدة فقلت

فأصدع بحمد الإله المهيمن شاكرا
وثق فيمن يرزق الطير والوبرا

وأدعو إلاهك ما حييت تضرعا
وناجه لكل من صلى وصام وأوترا

وأسلك طريقك نحو الله مسارعا
فجنة الخلد فيها أنهرا وشجرا

ثم صل صلاة على النبي وآله
ما حام طير في الفضاء أو عبرا

فالقول قول الله في عليائه
صلوا على من حارب الشرك وأنتصرا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر