مصير الليالي - مشعل الضوي العنزي

مصير الليالي تبتسم لي يا ابو فواز
يجي حاضرٍ طيّب و مستقبلٍ مشرق

و انا يا بعد حيي عزيز و حفيد عزاز
و لا فوق راسي غير لون السما الأزرق

عطيت الزمن عزم و طموح و عطاني القاز
و نطحته مثل ما ينطح المحرق المحرق

انا اللي يقاتل دون حقه ليا ما فاز
جهاراً نهاراً لا يخاتل و لا يسرق

تعاندني الدنيا و انا ضد الاستفزاز
لو استغرق من التضحية قد ما استغرق

لقيت النصيب الحاتمي عادةً منحاز
لابو كف ما يندى و ابو وجه ما يعرق

نصيبه مثل حرٍ مهاجر من القوقاز
و حول على كف بدويٍ براس ابرق

لو اني تسمرت احتري خبزة الخباز
ما طالت يديني مزنةٍ ترعد و تبرق

على غير ساقي ماني مدورٍ عكاز
يزين البخت و الا يبي يشين ما يفرق

انا ورثة اللي وسمهم في جبل خزاز
قبل ياسمون الناقه رويكب و مطرق

ليا صكت الدنيا بوجهي و انا معتاز
يعوضني الرحمن سندس و استبرق

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر