الحب سيل جارف - حسين القفيلي

سني شباب وشعر راسي طلع شيب
وقلبي جريح جرح ماحد درابه
أخفي جروحي خايف الذم والعيب
من واحد يعزف بها بالربابه
يفرح بتعذيبي ولايعرف الطيب
يفرح يلا دنياي صارت خرابه
فيالله ياللي تعلم الجهر والغيب
سهل لمن هو مااهتنى في شبابه
الحب سيله جارفٍ به بلا ريب
ونحى لدو (ن) وافترق في شعابه
دو (ن) وقفر مابعد جابه الذيب
ولا يعرفه راعي (ن) قد رعابه
لي قلت بجّمع مسايله بالطيب
غصب علي سيله نهبني نهابه
مالي جدا كون أنحب الحظ تنحيب
وحظي السعيد اقفى ولاشي بقابه
أصيح وابكي شاق ثملة الجيب
اصيح وانعت صاحبي والقرابه
وأحن حن اللي عليها كواليب
في جرهد الماء بعيد شرابه
ياللي لما شاف الغلا بالتراحيب
يقبل ولا من راح قلبي سرابه
انا اعتقد بشَطب الحب تشطيب
الرجل مايرضى بقل المهابه
وابدا حياتي من جديد بترتيب
وارقى بنفسي رجم ماحد رقابه
وان جيت بشرب من زفيق المجاذيب
في الصيف أميز صدق ماه وسرابه
والذيب مايسلك سوى مسلك الذيب
حر ولا له غير ربه رقابه
الصح صح وكل صح بلاريب
ومابه غريب يجيب وجه الغرابه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر