ياليتك

لـ مرضي البلوي، ، في روايات وقصص، 10، آخر تحديث

ياليتك - مرضي البلوي

ياليتك من ايام الدهر تاخذين الفود
مثل ماخسرت يعوضني فيك بوصالك

علي صدر من لاعب بوقته هبوب النود
تمرين وش عاد ان حفظ رقم جوالك

هلا بك هلا واهلاً ويا مرحبا بك زود
ياليت انك اقبالي ياليت اني اقبالك

تعب قلب ونسرقت دقايق فرح ماكود
عقب مانثني عني وفارقني ظلالك

ياليت الزمان اللي معك فالبدايه يعود
واصير اول الناجي واصير اخر الهالك

لو الخوف يلحَقني ويرسل وراي جنود
احس اني بقربك ووصلك لك الحالك

يحطون لي شروط ولا عليها قيود
انا حر في منظور نفسي على جالك

امانه اذا انتي ام الخصر والعيون السود
ويّنجيك سيف العدل من شر عذالك

خذيني بدون مفاوضات وبدون بنود
ابموت واحيا فيك لاذقت فنجالك

تقهويني اللهفه وجودك من الماجود
وتمرك بعد مافوق من فوحة دلالك

يديك بيدي هذا هو الصدق والمعهود
يدور الزمان يلف ديري علي بالك

وسكنك قلب ونبض شاعر بدون حدود
يهيم بوطنك ولا ارتقى لك تهيا لك

يجاذب بك وصوفك الى اخر العنقود
ويقطف ثمرك اليانع الطارف ان جالك

هلا فيك يا ارض وسما ويا بحر وحيود
هلا فيك يا برك وبحرك ويا جبالك

هلا بنقى هو والتقى والعفاف يزود
هلابك عدد ما هل وبال همالك

تعانقني غيومك وفيها بروق رعود
ووجهي عليك ووجهك البدر للمثالك

أنا ليل عاتم ضاع فيه الغلط مايعود
وصبحك بعد ظلمى الليالي مثل فالك

اميره تصيرين واصير بوطن محسود
وتصيرين كنك في صباح الوطن مالك

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر