المعتزل

لـ إسماعيل القطعة، ، في العتب والفراق، 5، آخر تحديث

المعتزل - إسماعيل القطعة

إنّي أتوبُ فجنّتي وعذابي
الأصدقاءُ وعقدة الكتّابِ

الماسكون الوهم في صبواتهم
من يصنعون الفنّ للأنخاب

من منكمُ ( زرياب ) في أنغامه؟
كم عانق الأحزان بالتّرحاب

الوهمُ كلّ الوهمِ ربعُ قصيدة
وملحنٌ قد ضاع في الأعتاب

لا تبك فالأطلال عند غيابها
كسحابة في ساحة الأغراب

كتّاب هذا العصر عبّاد الهوى
العاشقون سقيفة الحُجّاب

إنّي اعتزلتُ ضلالهم وظلالهم
وكفرتُ بالأصنام والأنصاب

عشرون عاما والرّحيل غوايتي
وقلوبهم ما آمنتْ بعذابي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر