فصيح(وأين الصباح)

لـ أحمد بن محمد حنّان، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث

فصيح(وأين الصباح) - أحمد بن محمد حنّان

وَأَينَ الصبَاحُ وَأَينَ الوُرُودُ وَأَينَ النسِيمُ
إِذَا أَنتِ فِيهِم كَشَمسِ صَبَاحٍ وَلَمْ تُشرِقِي

وَسربُ الفَراشِ وَنَحلُ الخَليةِ أََينَ يهيمُ
إِذَا الزهُرُ أنَتِ إِِذَا الحَقلُ أََنتِ وَلَمْ تَرفُِقي

وقَلبٍ بِصَدرٍ تَمَزَّقَ شَوقاً فَأَيَن يُقِيمُ
وَفِي النوم أنتِ قَرِيرَةُ عَينٍ وَلَمْ تَقلَقِي

يَقُولُونَ: لَيلَى بِكُلِّ الأمَاكِنِ ناراً تُقِيمُ
يُعذَّبُ فِيهَا جُنُونُ الغَرَامِ بِلاَ مَنطِقِ

23/2/2021
© 2023 - موقع الشعر