فصيح(غريرة طبعٍ) - أحمد بن محمد حنّان

غريرة طبعٍ بحسنٍ طوى
بديع الجمال ورهْف المتون

لكل امرئٍ في الخفى ماحوى
حنينٌ ينادي كثير الشجون

ألملم وجهك بين النوى
وبين الخيال وبين الظنون

وبين المنايا كنجمٍ هوى
إذا الليل حاك ثياب المجون

كأن العيون مرايا الهوى
سقطن حقائق خلف الجفون

كأنا بِهن كِلانا غوى
كأنا بهن بكتنا السنون

فيا مهجتي مال هذا الجوى
يجدد مني عناء الفتون

بظني شقيت وأسر القوى
بغزوة حبٍ لقلبٍ حنون

23/11/2020

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر