غربان على حقل القمح - دعاء محمود الشنهوري

"غربان على حقل القمح"....بحر الطويل
القصيدة مستوحاة من لوحة لڤان جوخ لها نفس العنوان

على خفقة الحقل البهي سنابلٌ
تبيت وفوضى تستبيح جمالها

ضباب على الأفق البعيد سهامه
تصوب نحو الشمس تبغي غلالها

وسرب من "الغربان"حطَّ رحالَه
يراقب أشياء ويتبع حالها

هناك وفي سطري طويت قصيدتي
كصحراء تلقي في الطريق رمالها

كأرضٍ يُعرِّيها الشرور بسوئِه
ويُغرق في زيف الحكايات بالها

أكون...وفي حرفي سطورُ حكايةٍ
تدورُ ..وتخفي في العيونِ سؤالها

لتبدو مع اللحنِ الحزينِ روايةً
على مسرحِ الأوجاعِ تُرخي حبالَها

بلادٌ وتبقىٰ في سرابٍ... وأمسُها
إلى حيث لا نجمَ يرومُ وصالَها

لتحيا بلا ضوءٍ يفضُّ ظلامها
وفي ساحتي الأنغامُ ترثيَ حالها

سأمشي بوهمي في غيابِ حقيقتي
فلا لحنَ يطوي عن حياتي ضلالها

ولا غيث يهمي فوق أرضي يعيدها
كبدرٍ ليضوي في السماء خلالها

أغيب وفي قلبي بقيَّةُ أحرفٍ
لميلادِ حُلمٍ للزّهورِ بدا لها

يقيمُ علىٰ ظهرِ الغيومِ...فتنجلي
همومٌ بروحي.... بالعبير أزالها

فتنبعَ في قلبي جداولَ بسمةٍ
وتهدي إلى الحزنِ العصيِّ خِصالها

دعاء محمود الشنهوري

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر