كلمات مبعثرة - لطفي القسمي

نظرة فابتسامة
فضحكة فلقاء
فغرام في الخلاء
فابن لقيط كجرو
يلقى على جنب الطريق
صديق سوء
فسهرة حمراء
مع سيجارة سوداء
فحشيش وشراب
وتتعاقب الأيام
ويولد الإدمان
ف سعر وجنون
وهيجان وهذيان
وانفصال عن الوقع
فالنتيجة النهائية
جريمة عظيمة
جزائها السجن
فشباب ضائع
ومستقبل لم يولد حتى يضيع
وخابت تربية الأباء
عاهرة في العمارة
زوج صالح
يقطن نفس العمارة
العاهرة تتسلط بالزوج
وتجره للفساد
فخراب بيت الزوج
وضياع مستقبل الأبناء
في العائلة الكبيرة
ذئاب كبيرة
ف حسد مغلف بالمحبة
فتخطيط وكيد
فسحر وشعوذة
فخراب الديار
وتمزق العائلة
وضياع المحبة
وقطع صلة الرحم
والرحم التي انجبت
كأنها لم تنجب أحد
ضاعت العائلة الكبيرة
بسبب لحظة حسد غبية
في المدينة الحقيرة
رأت الفيلا الكبيرة
ف حسدت وطمعت
الطمع ولد الرذيلة
ف نزعت ثوب الفضيلة
وعرت الجسد
وعرضته في المزاد
فتسابق الضباع
واشتروا كل القطع المعروضة
تكاثر في جيبها المال
وسال اللعاب
وزاد الفساد
وزارها المرض
وأخذ الصحة والمال
وأرسلها إلى القبر
المال عنده كثير
وبنات الحلال
ينتظرنا الحلال
ففضل الليالي الحمراء
وقال كلهن بنات الهوى
وفي ليلة حمراء
مات وهو يقول جهنم حمراء
أرى جهنم حمراء
أعطاه الله من واسع فضله
فقير مر أمامه
ومد له يده وقال له
اعطيني مما أعطاك الله
فنظر إليه واحتقره
وأغلق الباب في وجهه
فدارت الأقدار
ومن رزقه أمسك رزقه
وافتقر من ظن أنه لا يقهر
وضاقت به الدنيا
وفي الشارع المريع
مر عليه رجل محترم موقر
فرفع عينه في وجهه
وطلب منه قطعة مال
فنظر إليه الرجل الموقر
وقال ألا تتذكر
قال ما رأيتك قط
فأجابه أنا ذلك الفقير
الذي احتقرت
وعليه تكبرت
وأنا اليوم في أحسن حال
وأنت ضاق بك الحال
خذ كل هذا المال
فالمال مال الله
وأنا لن أكون مثلك نكار

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر