يا فاقِدَ العَزِيز مِنَ العُمرِ فَاقِدُ - عمر صميدع مزيد

يا فاقِدَ العَزِيز مِنَ العُمرِ فَاقِدُ
إنَّ وَعدَ الفِرَاقِ كانَ بِأمرٍ وَاعِدُ
 
فالحُزنُ بَاقٍ في الفُؤادِ وكأنَّهُ
لَهيبٌ خامِدٌ فِي الحَشَى ثُّم واقِدُ
 
سَتألفُ الحَياة على فِراقِ أحِبَّةٍ
والعُمرُ مِنكَ ضَائِعٌ ، ولَستَ واجِدُ
 
فاسعَى في أرضِ اللّٰهِ و إرضَائهِ
فإنَّكَ مَهْما بَعُدتَ ، بِالعَفوِ عائِدُ
 
إنِّي لشَاكِرٌ للهِ حَالي وحامِدُ
وإنِّي لسَاعٍ في غُفرانهِ وسَاجِدُ
 
أبو فراس ✓ عمر الصميدعي
19/11/2020

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر