( ناظرتني )

لـ عمر صميدع مزيد، ، في الغزل والوصف، 10، آخر تحديث

( ناظرتني ) - عمر صميدع مزيد

ناظرتني ,,
 
وما كنت أحسب أن نظرتها
تغرس الأمل في قلبي الأزهري
 
بعينيها ,,
 
وما كنت أحسب أن لون عينيها
كمثل لون الشجر الأخضرِ
 
ولا مستني ,,
 
وما كنت أحسب أن لمستها كالبلسمِ
تداوي الجرح والحرق والألمِ
وتحفر في الوجدان
العشق الخالد الأبدي
 
ثم قبلتني ,,
 
وما كنت أحسب أن قبلتها من فمي
تحي في جسدي كل عرق من دمي
 
أبو فراس ✓ عمر صميدع مزيد
2011

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر