ملائكة مرات ومره شياطين - ابراهيم حمد

نصفح ونتصالح ولاحنا زعولين
ورفيقنا مايشكي الضيم منا

عاداتنا من بادي الوقت للحين
خوينا غالي ولوصد عنا

مانرخص الطيب ولانقرب الشين
من صارت الدنيا وهذا عملنا

ادابنا ناخذ عليها نياشين
بكل اعتزازودايم هي فخرنا

على البسيطة من خلقنا عناوين
بفعال طيب ماعليها ندمنا

لاختلفت الاريا ومالت موازين
يعرف مواقفنا منه جهلنا

ملائكة مرات ومره شياطين
في كل موقف عارفين شيمنا

© 2023 - موقع الشعر