تعمد وخلاني هنا - نوره امبارك السريحي

انا ما هقيت انه يروّح وينساني
ويقسى على اللي شالته وسط عينيها

يحسبني انسى كل ما راوغ وجاني
وانا حاسبة ليا سوايا يسويها

يجي له زمانٍ يذكر الطيب واحساني
وعفوي وصفحي يوم روحي يشقيها

وانا ما اتحمّل غير اقول انه انساني
وعيني كثير امور شافت وتخفيها

تعمّد وخلاني هنا اعز خلاني
نسا احلامي اللي كان وصله محليها

هذا ظني ولا ادري عسى يوم يطراني
ويلقا دموعن راجيه من يواسيها

نورة العلي
© 2022 - موقع الشعر