الحدود لا تسود - عبدالرحمن محمود عبدالرحمن

يا أُمتي فيكِ العجب
هل للحدود من سبب؟

بين بعضكِ ألف سد
وعدوكِ فيه من سلب

جعل الرخيص حظنا
وحظهُ كان الذهب

بأموالنا كم أحرقونا
بنارِ حقدٍ من لهب

سوقٌ لنار سلاحهم
لضمير أُمة مغتصب

وكأننا سوق النخاسة
يبيع فينا من نهب

وجدت حلا للسؤال
بالجواب المقتضب

هناك لا يوجد حدود
لأنهم ليسوا عرب

#عبدالرحمن_محمود

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر