عرين ضائع - عبدالرحمن محمود عبدالرحمن

أين عرين الاسود
 
زادت فينا الضباع
 
قد جاوزوا الحدود
 
فكيف نامت سباع
 
دعاهم الف داع
 
قبل حلول الضياع
 
فهادنوا عدوهم
 
رذيلة طي النزاع
 
افاقوا على قرود
 
وتسويق الخداع
 
كم مكنوا لخائن
 
اشترى منهم وباع
 
بنا في كل واد
 
لكل عدوٍ قلاع
 
ارض وليس فيها
 
الا صخب الرعاع
 
#عبدالرحمن_محمود

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر