قصيده ترحيبيه في حفل مزاين ابل قبايل يام - سليمان بن بلال

يامرحبا بسم يام كلهم من غير تفريق
يام الكرام الحلام ويام حامين الجهامي

من طيبة الاسم حتى شرقي الخرخير وبقيق
حتى حدود الكويت لحد ساحلها التهامي

وعيل مذكر هشام جشم حثيثين الملاحيق
هم عزوتي درعي الضافي وهم صبيان يامي

أنا اشهد من ذكرهم فزعته في حزة الضيق
انها تجلى همومه ويتعلا في الزوامي

أصغرهم اللي لياجات المواقف كنه طويق
وكبارهم لو تلوب المستحيل يصير سامي

يامرحبا بسمهم ترحيب كنه البن لاسيق
عداد وبل حدته بروق ورعود الغمامي

حفل المزاين عليه قلوب عشاقه مشافيق
وبرجاء البلاد الحبيبه مهرجاناته تقامي

بفضل توجيه قادتناالتراث يسير ماعييق
والحث والدعم والتوجيه وصله المرامي

من أولويات أبو متعب ملكنا دون تعليق
وصى بحفظ التراث بكل حرص وهتمامي

صقر العروبه مليك حبته كل المخاليق
ذخرا للقصى والادنى والوطن دونه يحامي

وسلطان ساعده الايمن درعنا لا نشف الريق
ملوكنا اهل الاصاله والعداله والنظامي

حكامنا اللي لهم في المجد والعليا طواريق
عيال عبد العزيز ابن اليمام ابن اليمامي

حكام دار السلام مطبقين الشرع تطبيق
دستورها من كتاب أنزله رب الأنامي

بربع جهات البسيطه هم رفيعين المعاليق
والله مامثلهم في حرب ولا في سلامي

ان عودت للشجاعه يجعلون الجمع تمزيق
اخوان نوره هل العوجا مقابيس الظلامي

ون كانها : للسياسه ماتكودهم المغاليق
يستدركون الحلول وتضرب الحامي بحامي

ون كانها : بالكرم فهم الكريمين المطاليق
اللي كرمهم لوجه الله كرام من كرامي

ون كانها : بالعوايد والمروه والمواثيق
فالوجه والجاه والفزعه تحصلها شمامي

منا وفينا حكومتنا كلام بدون تلفيق
الدين واحد ونفس الطبع واحد والتسامي

ألا انهم قادة نفخر بهم في كل توثيق
ولاينكر الفضل ونتم تكرمون الا الخمامي

مهما تشوش عقول ٍ فكرها خلطة مساحيق
خابو وعابو وراحو من عدام في عدامي

ولاشك في مذهبه وبلاده إلا كل زنديق
ولا ينكر الحق ويخون العهود الا انفصامي

يغسل دماغه ويرجع في النهايه طير بطريق
الا وراء الطير الافضل في عزومه والصيامي

شله رذيله ومنبوذه ومقطوعة توافيق
ماحرم الله تحله والحلال اصبح حرامي

الارهاب مدحوروطرافه من أعلى الروس للسيق
والاسلام يحماه خلاق ٍ عيونه ماتنامي

وحنا هنا يام نعلن بالولا وبكل تصديق
انا على عهدنا الموثوق عام بعد عامي

لملوكنا السمع والطاعه وعهد مابعد بيق
وليا بدا النوب يام مع هل الخط الامامي

واعود للبل عطايا الله والابل اخير ماسيق
منايح الرسل والمشروب منها والطعامي

سفن الصحاري وناقلة البضايع من الاساويق
ضمر عليها تحج الناس للبيت الحرامي

وهي الكسايب ليا قبضوا هل الرمي المواشيق
واليا اشتبك عج خيل وذوب عجلين الولامي

سفن الصحاري تراث اجدادنا منهج وتدقيق
ماترتبط بالاشاره والكباري والزحامي

واليوم في مهرجانات المزاين صار تبريق
جوايز واجتماع وحوز حمر ٍ عن جهامي

يالعامري فالك البيضاء على روس الشواهيق
مواقف العز يبن حويل لك فيها مقامي

ومن يبني الفكره اللي للرجال تعد وتليق
يستاهل النعم والفنجال الاول والسنامي

ويامرحبا بسم يام كلهم من غير تفريق
وتقبلوا خالص التقدير في بيت الختامي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر