خيام العز

لـ عبدالرحمن عبدالله مسرحي، ، في المدح والافتخار، 39، آخر تحديث

خيام العز - عبدالرحمن عبدالله مسرحي

بسكن خيام العز لو هي فقيره
والا قصور الذل سلعه كسيره

ياخذني الطيب يسعدني مصيره
يهديني الحب و يتوجني سفيره

بكره هله ينسوه مفارق سريره
لا خذاه الموت و اكمل مسيره

يهل الكبر كبركم وشهو تفسيره
نقصان فيكم ام عقولٍ صغيره

نفوسنا من ربنا دوم منصوره
و الا خشوم الطغاة مدحوره

نُسعد لو اسعدنا خواطرٍ مكسوره
و نحزن لا شفنا بالمؤمنين حيره

همنا و هموم الشعوب الاسيره
مكة الاقصى والمدينة المُنيرة

تُجلي غمومنا ركعتين و كم سوره
تضحكلنا الدنيا وصدورنا مسروره

نكتم غيظنا وعلوم الدين محسوره
و نبرئ من دماء اخواننا المنثوره

اليوم نقدر نجمع اجورنا المقدوره
وغداً عند العزيز نفوسنا محشوره

بسكن خيام العز لو هي فقيره
والا قصور الذل سلعه كسيره

© 2023 - موقع الشعر