أتصوّب جروح

لـ ، ، في الرثاء

المنسابة: كُتِبت بمناسبة ذكرى استشهاد الامام علي (عليه السلام)، انتهيت من كتابتها يوم الأثنين/11/5/2015.

أتصوّب جروح *** مِنْ أنظر الوالد
وبطّبره مطروح *** راس الوصي السّاجد
أتجرّع غياب *** يا قالِع الباب
------------------------------
علي اللِّي شقله رُكن البيت بارينه
أنولد بشرف مكان وأصبح ولينه
يَمن بيه المجد يعله ويِصد لينه
نَصُر راية علي تضوي ويه مهدينه
أشرف نَسب ليه *** واللِّي نولد كعبه
والكِل گِصد ليه *** بالشِّدّه والصّعبه
يا أعجب اعجاب *** يا قالِع الباب
------------------------------
ساعة طلعِتك يا بويه من دارك
قلعت الباب وانته حامل افقارك
سولفلي يحيدر شِنهي أخبارك
أظنَّك رايح تلاگيه أقدارك
أبچيلك دموم *** يلتارك أيتامك
ليله بألف يوم *** آخره أيّامك
يموسّد تراب *** يا قالِع الباب
------------------------------
آنه سمعتك تنادي الإه أشهد
تشّهد باِلاه الواحِد الأوحد
بعد موتك يجي من تدخُل المسجد
وابآخر فرض ركن الهُدى ينهد
أسمع بالآذان *** من صوته حد داري
ومن يقره قرآن *** ينصت له الباري
أفطر بالمصاب *** يا قالِع الباب
------------------------------
وبعد ما خلّصت وانهدمت أحلامي
الطُبَر راسك هوَ اللِّي هيَّج آلامي
ولا بالبال موتك يا ضوه أيّامي
يگلِّي وداعت الله أنتِ وايتامي
والرّاسه مطبور *** وينادي قد فُزتُ
وأيگلي معذور *** بليلة قَدر مُتُّ
ما ينفع اعتاب *** يا قالِع الباب
------------------------------
عزرائيل دِخل واستأذن المختار
گَبُل لا يقبضه ويرحل الى الجبّار
أسألنَّك يبويه هم يرد للدار
أنظرنه وانه أصبر على الأقدار
چن گلِّي والجّاي *** أصعب من الحين
من يُنظر الماي *** يقبضهَ روح حسين
راس وگلب شاب *** يا قالِع الباب
------------------------------
بآخر ليله يا حيدر خِلص عُمري
بكُثُر دمّك دَمع عيني الك يِجري
هذا اللِّي جره جمره بوسط صدري
واذا يوگَع أبن أُمّي شبُگه بصبري
مِنْ طبرة الراس *** أتصوَّر حسينك
ظل مرمي عبّاس *** وينادي ها وينك
قد مات الشهاب *** يا قالِع الباب
------------------------------
عسنچ يا شمس لا طالعه هالحين
ردت أحضر واقبِّل جبهته والعين
لو ينهض يرد هاي الشّمس لسنين
لون طلعت واشوفن نعش ابو الحسنين
يا البيدك الكون *** ردلي الشّمس مرّه
لا تحمل امتون *** طود الوغى الگبره
ذاب الگلب ذاب *** يا قالِع الباب
------------------------------
طلع فجر الحِزن والهيّج احزاني
ذِكِر اُمّي ابد ما فارگ الساني
يُمّه الغالي سافرلچ وهو انساني
دنيا ابلا علي ابلايه فتى ثاني
وين امّي جدّي *** خَلْ تحضر الحيدر
وآنه ابقه وحدي *** وابلا بطل خيبر
ابچي اعله الاحباب *** يا قالِع الباب

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر