البارحة وسط الضماير لهايب
في ملتقى الأضلاع حامي لهيبه
القلب منها داخل الصدر ذايب
وباقي معاليقي تواما عطيبه
ومنها محاديب المحاني حطايب
والحال في حفّرت جهنم إرميبه
من همّ وغمٍ منه مانيب طايب
لين الجسد ترِفع عليه النصيبه
ومن الهموم الرأس يابوي شايب
والرمش والحاجب وّلّع فيه شيبه
وللهول والأهوال مانيب هايب
ولا همّني كثر الحمول الصعيبه
ولا همنّي لوّ هي تزيد الطلايب
ولاني من اللي يجزعه نقص جيبه
لوّ نابني في بعض الأيام نايب
ولوّي شربت المرّ عندي عذيبه
يابوي أنا راسي لكل المصايب
وصابر على الأقدار واللي تجيبه
والرجل يرسي للحمول الصعايب
والا الخفايف فيد ضاف الذويبه
وما كل ما ركّب الرمك والنجايب
يقّضب رسنّهنّه وينحر حريبه
وما كل من يرمي بيمناه صايب
وما كل رجل افعول خصمه تهيبه
يابوي أنا يمناك وقت الحرايب
وكفٍ ربّاني شابّ والله مَخِيبه
لينني أمسي تحت عوج النصايب
ثم بعد هذا الروح ربي حسيبه
وما مادمت حيٍ لك فروحي وهايب
لرضاك غال الروح تِدّفع وهيبه
أمشي معك وأفكّ عنك النشايب
ودورة إرضاك اليوم ذِخر وكسيبه
وصلاة ربي عدّ ناش السحايب
واعداد مانبتت مسايل اشعيبه
على محمد هادي الخلق صايب
شفيعنا اللي كلنا نقتديبه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين