عيد الفراش - توفيق رجاء الله الشماسي

سمعت عن ديرة وراء المعقول وحدود الاذهان
يلقى بها محروم .. من بعد الغرابيل راحه
في وصفها قالوا سكون الليل في دعج الأعيان
والا قمر للتايه الحيران .. لوّح وشاحه
والا فكر شاعر خياله عانق الغيم نشوان
والا لحن في ذكريات مبعثره له مساحه
وش تنتظر فرصتك مره حرر الخوف و ش كان
بين العقل ومشابه المجنون شعرة رجاحه
سرحت مع هاجس سبقني حل في ذيك الأوطان
الأرض عوقه عن مراده .. والمسافه صلاحه
أشوفني .. في مرج أخضر بالنواوير بستان
بشاشتي .. عصفور وبل الغيم بلل جناحه
وش لي أنا فمعاشرة من يحسب المَيل رجحان
مغضوب لو جاملتهم .. وأيضا لاقلت الصراحه
ماني ملوّن خاطري .. لعيون عذالي ألوان
بعزف على لحنٍ يناسب خاطري وارتياحه
حريتي .. عيد الفراش يطوف من زهر لاغصان
أو طير حر .. جاب الفضا راعيه مطلق سراحه
فجأة قطع سلك الخيال الغض أعاصير الأزمان
حتى انجلى ليلٍ .. ماكان الود يشرق صباحه
مادري عنه هو حلم أو هوعلم أو هقوة انسان
الشاهد .. إن قلبي هنيّا .. ماتعدى براحه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر