لوتس العشق (فضفضة) من تحت النيل من ديوان لوتس العشق - برادة البشير عبدالرحمان

" لوتس العشق (فضفضة) من تحت النيل "
******************
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
استهلال
مقال في أصل الأسماء الواردة بقصيدة " لوتس العشق … (فضفضة) من تحت النيل " الموشومة بالذاكرة الهندية والصينية واليابانية والإغريقية
والفرعونية...مثل :
☆ فشنو : من التراث الهندي
☆لا كشمي : 》 》 》
☆ نهر الجنجز : 》 》 》
☆ كوان ين : من التراث الصيني
☆ بوذا : تراث آسيوي مشترك
☆نيجرين : من التراث الياباني
□إيزيس : من التراث الفرعوني
☆حابي : 》 》 》
☆مينا : 》 》 》
☆خوفو :》 》 》
☆هرقل : تراث يوناني من أصل شرقي
□الآكو : تراث يوناني من أصل شرقي
□ نرجس : 》 》 》
☆رمسيس : تراث فرعوني
☆ أحمس : 》 》
☆زهرة اللوتس " نمفا " :
(
Numphaia/ Nymphée) : تراث إغريقي من أصل شرقي
☆ هوميروس/هومير: 》 》
□أثينا : 》 》
□إيروس : 》 》 》
□تاناتوس : 》 》 》
□ كرونوس : 》 》 》
□ توت : تراث فرعوني
□ أفروديت : تراث سومري
□ فينوس:تراث روماني من أصل شرقي
☆الفرات : تراث مابين النهرين
□دجلة : 》 》 》
بالنسبة للمنظومة الثقافية السومرية - الأكدية من جهة ، والأسماء ( عددها 11) المرفوقة بمربع … يمكن الرجوع إلى قصيدتي " أقحوانة... العشق " ضمن ديواني بعنوان " رحلة العشق...فيما وراء حجر الرشيد " ... ومختلف نصوص الإستهلال بدواويني المختلفة من جهة وما نشرته في الصفحة الخاصة بي في موقع الشعر www.alsh3r ،إلى جانب الدراسات الخاصة بي والمشورة في صفحتي ب Wikipedia ذات الصلة مع معطيات كتابي حول "تاريخ الأديان…" وكتابي حول " أصول الحضارة الفرعونية …"
أما بالنسبة للأسماء والمفاهيم المقرونة بنجمة ( عددها 15 ) فهي المقصودة بدراستنا في هذا السياق حسب منهجنا المبني على أساس " المقاربة اللسانية - الإتنولوجية في ضوء نظرية التضايف اللساني " ...والبداية باللوتس.
أولا - زهرة اللوتس :
اقترن إسم " زهرة اللوتس " عبرالعصور بمعان ودلالات تصب ... في معنى بالإشتراك ومنها :
• سدرة النبق ، و شجرة السدر ، وكانت مقدسة في ثرات ما بين النهرين...ولها امتداد - عبر الأكدية - في عبارة " سدرة المنهى"...و ارتبطت بدلالات مفهوم " الجمال" المقرونة بكلمة " غزالة/ غزل / غزلان /والتغزل…
• كما ارتبطت ب" بأسطورة عرائس النيل "...
• ومن دلالاتها ارتباط Lotus بمفاهيم : البرنامج،والتعليمات،والشباب المراهق في بعده الإيروسي...والزواج المبكر...كما اقترن إسم لوتس بالفتاة الرائعة الجمال...وفي اللغتين اللاتينية والإغريقية اقترن اللوتس بمفهوم المقدس والألوهي والمفارق...كما اقترنت زهرة اللوتس بمفاهيم : الصفاء والجوهر القح والخالص. ..هذا إلى الإرتباط الوشيج بمعاني : الخصوبة والإبداع والجمال والخلق…وفي الثقافة العريقة لبلاد ما بين النهرين ارتبطت" زهرة أمرانت " بالحلم الهادف إلى البحث عن سر الخلود في ملحمة جلجاميش
و أصولها في ملحمة " الإنسان الخالد " مع " أوتو نابشتم " وعلاقته بالإسم الأصلي المقابل ل" نوح " وهو الرجل الصالح الناسك الذي في المتون البابلية يسمى ب" أتراحسي" وللإسمين دلالات وأبعاد لسانية إتنولوجية وعقائدية متشعبة، السياق لا يسمح بعرض وجهة نظري فيها حسب مقاربتي اللسانية الإتنولوجية... كما ارتبطت زهرة اللوتس ب" زهرة أمرانت " و" تلكم الشجرة " و فاكهة التفاح...و" الشجرة الشرقية" حسب تعبير الرومانسي الألماني " يوهان ...غوته "...و" شجرة المعرفة "في الإنجيل...وهذا ما أضفى على " زهرة اللوتس" القداسة والجلال...عند سائر الشعوب التي أشرت إليها في هذه القصيدة…
ومعلوم أن الإغريق نحتوا لزهرة اللوتس إسما اعتقد الدارسون أنه أصيل في اليونانية الأمر الذي - حسب مقاربتي اللسانية -الاتنولوجية - يظهر خطأه فالكلمة الإغريقية : Numphaia مركبة من مقطعين أصلهما في المنظومة العقائدية " السومرية - الأكدية "
هما : ☆نيم + ☆ فيا ، حيث المقطع الأول يدل على معنى فعل " وصف ما يخص" كينونة ما...ولها بعد مرتبط ب" جوهر " ما يتم تحديده أو وصفه أو التعبير عنه...وقد أخذت العربية هذا الفعل من بين ما أخذته من معين اللغة الأكدية...ويرتبط هذا الفعل بمقطع أكدي آخر هو " شيماتو" و" سيماتو" والتي أخذتها العربية بصيغة " سمة " بمعنى خاصية جوهرية أصيلة خالصة وصافية وثابتة…
( راجع مقالة لي مفصلة في الموضوع كاستهلال لديواني : " أنشودة ...العشق ".../ www.berradabachir.com /www.alsh3r.com )
و المقطع الثاني ( phaia/ فايا ) فيدل في أصله السومري على:الحضن والبيت والكنف، والمعنى التركيبي لإسم زهرة اللوتس في اليونانية هو حسب أصله " السومري -الأكدي " : حضن السمة التي (تنم) عن جوهر وأصل شئ ما...وفي هذا السياق على الخلق والعشق والحياة والخلود…
يتبع / برادة البشير فاس في :05/02/2020
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
يا أيتها " اللوتس " المباركة..!!
يا زهرة ...الأمل والبشرى..!
يا رمز...الخلد…
من غيرك...أيتها الزنبقة…
يطيل عمر...الإنس..!؟
******
يا أيتها ...اللوتس..!
يا حلم ...الإنس…
من كل...جنس..!
ما ينبثق...من لجة…
النون..!
يدوم ...منيرا..!
والمنير...وعد بالعشق
والأنس..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
الأنوثة...مفاتن..!
و" فشنو " الهند اختار…
واسطة...العقد..!
فكانت…" سرة " الجسم...
منهل...الخلق..!
أليست...خوخة المشيمة…
مسقط...الرأس..!؟
******
ما " فشنو "...يا " لا كشمي" ..!
سوى ، حضن الخير..!
وأنت يا نبع…
الخصوبة...و البهاء..!
رمز...إخصاب...
بين ثنايا…" الإسم "...
كنسيم ...العشق يطل…
من ...مارس..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
من كانت للجمال...والخصوبة
جوهرا...بالإسم ، والفعل..!
لا تقنع...بذراعين…
فالأربع...قد لا تكفي…
لعناق…" فشنو" نطفة
الخلق..!
من الشفق...إلى…
الغلس..!!
******
ومن غير...آلهة الجمال
ربات...الخصوبة..!
تنشئ...الأرض..!؟
على سطح…نهر " الجنجز "..؟
عند إطلالة برعم...اللوتس…
زهرة...تكرم…
الأنثى..!
بإرسائها...على تاج اللوتس
مثل...كرسي..!!
******
 
 
 
 
كل دائرة...كل مدار..!
كل دائرة…
في حلم...الكينونة..!
بشرى...خصب ..!
كبيضة،كتفاح...مثل نهد..!
ك "سرة "…" فشنو "..!
ك" فراش " زهرة اللوتس…
على سطح ...النيل…
تغازل ...نور...
الشمس..!!
******
قفي...يا " لا كشمي "..!
على " سرة " زهرة اللوتس…
فمن تملك قلب ...عاشقة..!
بأربع...أيد..!
لا تميل...عن سحر الدهشة..!
فالمعشوق...يستحق عناقا
بأربع...عند اللمس…
والهمس..!!
******
 
 
 
كم يحلم…" فشنو " كعاشق..!
بتقبيل ساق...البهاء..!
فلا تعجبن...من ذات الأربع..!
أن تدلك...ساق الحبيب…
فدفء الكينونة ...لا يتم
دون " إسراء " الحرارة…
في الأطراف...باللثم…
واللمس..!!
******
تقبيل ...ساق الروعة…
ليس بوح ...بعبق الأسطورة..!
يطل...من الزمن الجميل..!
بل شعيرة...عشق…
ومتعة ثغر ...فعين..!
صلى... بمحرابها…
" آرثر رامبو "..!
مرددا...ما رأى " دانته "..!
وما كشفت عنه...بلقيس..!
تلك...فطرة وصال…
بنجوى...كملتس..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
لا تكتفوا...بالحكمة…
من الصين..!
هناك ...شلال من العشق..!
ما احتواه...سورها..!
من عهد…" بوذا "..!
رأى… " فاطرهم "...
" كوان ين "..!
أن اللوتس ...رحم حواء..!
من أجل ذلك...دام
" كوان ين "...صدى
السماء..!
غير...منسي..!!
******
 
 
 
 
 
وا ، " بوذا "..!
إيه...يا " بوذها "..!
مذ نحتوا...إسمك بالقلوب…
دمت...بالعشق مستنيرا..!
وما نورك ...سوى ، سليل
نور اللوتس التي جاءت بك
طافيا…
على صفحة الخصوبة...
بالنهر…" الأصفر"..!
فمن امتطى...صهوة …
زهرة اللوتس…
لا يحتاج...لشمعة … أو قبس..!!
******
هناك...هنالك..!
عبر …" فشنو "،و" كوان ين "...
وبوذا…
عبروا...العهود في تحد
لكرونوس..!
قبل إطلالة زهرة اللوتس…
لم يكن هناك " طلع "...
ولا أريج..!
فما أزهرت الحياة…
إلا مع زهرة اللوتس..!!
******
يا أيتها الزهرة ...المباركه..!
يا أيتها...البذرة…
العريقه..!
المعمره..!
ما من نبتة...تضاهيك
في الأزل..!
عبيرك...يوقظ الروح..!
يصوغ...الطهاره..!
ينثرمع طلعك... وصف
للشفاء ، والصفاء... بالعشق
كمؤسس..!!
******
الصفاء...كالطهاره..!
بالجسم...كالنفس..!
تعانق...مجرى الماء..!
فمهما...تشربت تربة…
الغرس..!
من نطفة... النون ..!
للطين...موحل..!
فبرعم اللوتس...يدق
باب التفتح ...مشرقا..!
كبسمة عروس …
ليلة...عرس..!!
******
في بلاد...الساموراي..!
الكل يحيل...على الشمس..!
كل دائره…
ك" الأقحوانه "...كزهرة اللوتس..!
تداعب...هالة الشمس..!
هناك...كانت ل" نيجرين "...
رؤيا...حالمة..!
رؤيا...بشروق الشمس..!
فولد…" الكور" لوتسا…
في الأعالي..! دون ماء…
بفيض...نفسي..!!
******
في الهند...كالصين…
مثل...اليابان..!
الميلاد تخليق ...للنضج…
معانق..!
عدا ، في النيل…
سوى ، بأبهاء " الكرنك "..!
الكل مسحور...بروح " الصبا "..!
هناك الطفل...رمز التجديد..!
رمز...البعث ، والعطاء..!
هناك... نسجت حكمة " إيزيس "...
نور...حورس..!!
******
 
 
 
هناك...بوادي الإبداع …
عند مجرى...النيل..!
بعد السديم...والعماء..!
أطلت زهرة اللوتس...حاملة
طفلا..!
فلا بالغ...ولا إله…
بزغ...نور من الطفولة …
نور" فض "... ظلمة السديم…
ومحا... العتمة..!
طفل النيل...كان " رع "..!
بنور...كبهاء زنبقة زرقاء..!
زنبقة...تشع مع فلق الفجر…
وتخبو مع " رع "...
عند الغسق..!
ميلاد...متجدد..!
إنها الطفوله…
نبع الريعان...للخلد...
متحمس..!!
******
 
 
 
 
 
هناك...بوادي " إيزيس "..!
مايسترو...فيضان النيل…
" حابي "..!
تاجه...زهرة لوتس..!
" بتاح " كينونة بنهدين..!
ك" نوت"...وإيزيس ، كنفرتيتي
ونفرتاري..!
شعار...الخصوبة…
شعيرة ...العطاء بالعشق…
لا تفرق بين ذكورة...وأنوثة..!
الكل...في لجة الإبداع…
مفطور...كاللوتس…
بالماء على ...الغطس..!!
******
 
 
 
 
 
زهرة اللوتس...عند سلالة
" مينا "...وخوفو…
ينبوع عطاء…
منهل تعاطف…وإبداع..!
اللوتس...بالنيل لا تموت… غدرا…
كحورية " هرقل "..!
كي تتحول...لزهرة لوتس…
الأنثى...بالنيل…
لا تهمش...ك" الآكو "...
فتودي...بالنرجس..!!
******
في خيال...كوعي…
كل من شاطأ نعمة... النيل
يرى زهرة اللوتس…
رمز معمار..!
هناك...الأعمدة ...ك" حابي "...
متوجة...باللوتس..!
من أجل ذلك...عمرت…
ولم...تهرم..!
من يحمل جينات الريعان…
يخلد...بيارق خميس الفرعون…
برمز...اللوتس…
مثل...رمسيس…وأحمس..!!
******
أتدري...أيها التلميذ…
الساذج..!
وانت...تحبو...من أثينا..!
أن سميتكم...لزهرة اللوتس…
في لغة…" هومير "…" نمفا "..!
ما هي سوى ، " حضن سمة...وجوهر "
والجوهر...للعرض مخالف…بالخلد..!
لولا طفرة الحياة...ما كشر
الردى..!
في الشرق...ميلاد إيروس…
سابق...لتاناتوس..!!
******
العشق حساسية...تعادي…
وحش السرعة..!
العشق يعانق برعم الزنبقة…
في إطلالته...يتهادى …مياسا..!
ينسج عناصر الحياة …
على مهل..!
منهل ما يحيي...بامتداد…
ألف قوس ...وقوس..!
مد ، ينحت " الخلد "...بالصخر
ولا يحطم...المعمار…
بالفأس..!!
******
 
العشق يهوى...كتابة سفر
الوصال..!
برصف " الحروف "...
عند ...طبع " سمة " الحياة..!
لا مجال في العشق...للرقن
بسرعة...الحاسوب..!
رسم لوحة...بالحدس…
لا ك" خطف "...صورة..!
جاذبية...العشق …
تسحق ل" كرونوس"..!
ألف ترس...وترس..!!
******
تروس كرونوس...تلف…
تدور…
دون صوت..!
تنحت...في صمت..!
كي لا توقظ حدوس...الحياة..!
في غفوة...تنهم الكينونة…
الهوينى..!
تروس كرونوس...لا كترانيم
إيروس...في دفء…
اللوتس..!!
******
 
 
 
 
 
ترانيم...زنبقة النيل..!
تدندن...بأذن شاعرية…
بلحن...الخلود..!
إطلالة...الزنبقة الزرقاء…
تحمل على تاجها…
عروس النيل..!
تردد...تراتيل " أخناتون "...
وأناشيد...إيزيس..!
شعيرة...أحلام الصبايا…
على لسان...أفروديت…
و" فينوس "..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
لا يفارق...عاشق حبيبته…
دون أمل ...العناق…
فالحنين...بعد " قرون "...
يأتي ب" الفرات "...
إلى شط العرب...طوعا…
للثم نهد...دجلة..!
اللقاء...كالجماع،كاللقاح…
كالنكاح..!
شاعرية على منصة...الراحة
ترتاح…!
كخصر...ب" سرة "...
ك" عين " دلتا…
تربو...بحمى الخصوبة…
للغرس..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
سرتك...يا فتاتي…
" سر "...كينونه…
بماء نون…العشق...
معجونه..!
من المبيض...إلى صرخة
الوليد..!
كينونة...تعكس سر الكون..!
من الفتق...إلى عواطف …
الرتق...بالعشق..!
لا يحلو وصال عندي…
دون تقبيل سرتك...لسرتي…
هناك...هنالك…
النشوة...تربو…
فترسي..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
سحر السرة...بالعشق..!
كسحر عين ..!
كروعة ...حلمة نهد..!
الكل يحاكي...سويداء…
زهرة اللوتس..!
هناك...تربعت الأنثى…
على كنز...الإخصاب..!
على وعد...الآتي..!
توقيعها...على مقام …
أمنا...الأرض..!
بترانيم...تحرك بوجداني…
ألف جرس...وجرس..!!
******
 
 
 
 
مذ بارحت…" دكة " المشيمة
ما فارقني...الحنين ل" عينها "...
عند...مقلة " السرة "..!
ناظرة...تغازل خصرك حوائي…
كخصري..!
صدقت...ماما…
أن قالت : ما رقصة البطن...
يا قرة عيني..!
سوى ، تذكير برقصة الجنين
بلجة...الرحم..!
تلك...رقصة حياة…
كطقس..!!
******
ليس كالطبيعة...مدرسه..!
في الإبداع...والتنوع…
وطقوس...العشق..!
فمتى رأيت ...فراشة
تعبث...بروعة الورد..!
وهل رأيت...حمامة…
تأكل ...بيض الخلق..!
التعاطف...ناموس كوني…
وكل ما هو ...كوني…
بنفسي…قدسي..!!
******
 
 
 
 
العشق...كالنحت، كتوقيع
على...وتر..!
مثل شاعرية...الرسم…
كسحر...روي شعري…
بخلجان...وجداني…
كأي ...إنس..!
إننا...نرسم كما نعشق…
دون أخطاء..!
الخطأ...في الرسم…
كما بالعشق...يهز الوجدان…
بمشاعر...لبس…
تفضي...لهوة...
الرمس..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
 
فرشاة...حدسي..!
لا تضيق...في العشق…
وجداني…
عرضه...السماوات…
والأرض..!
برزخ...يفيض…
بألف لوحة...ولوحة..!
العشق طاقة…
لا تغيض..!
من يبتسم...مع لوتس بيضاء…
عند فلق الفجر…
لا يزمزم...شوق الإبداع…
عند الغلس..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
العشق...أطياف...
كأنوار…قزح..!
موجات...كعباب الوجدان..!
في ظل لوحة...بروعة نهد…
يرقص ...على إيقاع
روي ...شعري..!
شعر...فائض من فسيفساء…
حدسية...بخصوبة مبيض
كزهرة لوتس...عريقة
لم تعرف...قبلها لحظة…
أمس..!!
******
 
 
برادة البشير من أرشيفي الخاص آب 76
© 2023 - موقع الشعر