قلوب الفناجين - حسن شرف المرتضى

هو:
إليكِ اعترافي:
أتاني اعترافكِ بالحبِ وحياً بكلّ القوافي
وهزّ ضلوعي وقال لي اقرأ:كرهت التجافي
متى نصلح الشأن نبعث فينا الغرام الخرافي
أنا رهن قلبي ؛وقلبكَ هل صار رهن اعترافي؟
فقل لي(عوافي)
***
إليكِ اعترافي:
أحبك رغم اعتذاري عن الحب صرتِ اقترافي
ويا (بحدليّةُ).....(عبدُ منافٍ ) ربيبُ المنافي
وإني احترفت الرحيل –الممات- وموتي زفافي
إليكِ أُزفُّ بكلّ صباحٍ وهذا احترافي
برغم (الحرافِ)
***
إليكِ اعترافي:
أصبّ لك الشاي أسقي الزروعَ وفلّ التصافي
وأرحل قبل المغيبِ الشياطينُ تهوى ارتشافي
تخيط لك الحزن أحجار حزني وظامي ضفافي
واثقب ثوب البعاد وأمشي مع الحب (حافي)
أميط ( الكوافي)
* هي:
إليكَ اعترافي:
قلوب الفناجين آهاتها في نزيف المطاف
وأنتَ دمُ الحب إني وريد، فمن ذا ينافي ؟
وعرّافة الحب قالت :ستغلي بجوفي , تصافي
وبي للسماء ارتقاءٌ وللقاع سرّ إضافي
رواه (الجرافي)
***
إليكَ اعترافي:
لأنّا اعتنقنا لأنّا احتربنا, تُلافي ائتلافي؟
ل(ذي يزنٍ)....( شيبةُ الحمدِ ) يروي غروري عفافي
وأرسلت لي الحب جئتك طوعا وقبلي انجرافي
وقسرا خرجت كما جئت طوعا وبعدي انصرافي
وكلّي (كتافي)
***
إليكَ اعترافي:
إليكَ أعودُ ليحكي لك الحب سرّ انحرافي
ولو جرّح البعدُ وجهي, جمالُ الحنينِ اتصافي
ولو ذابَ ثغري.. رسائل صمتي تُعالي هُتافي
تُناديك عينايَ –مولايَ-: ,كفّ الرجا عن قطافي
فحبي( نغافي)

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر