عناقيد ...العشق
 " حور " ...العشق…
 ناهر...!
 كنهد ليلاي...بَلَقٌ...!
 بسحر الماس...خلاب...!
 لعين عاشق...كشاعر…
 بحدس...!
 لجدوى ...الحياة...!
 يمتح من وادي …
 الوجدان...!
 دون، تكلف …
 أو مواعيدِ...!!
 ******
 والحور...كالناهر...!
 إن عانق...كرمة…
 أطل على الخصوبة...بلون
 عسلي...!
 كمقلة حوائي…
 كلما رنت...أمعنت...!
 باح شوقها …
 شوق بطعم ...كذوق
 العسل...!
 بوح...يبصم شعري…
 بكم روي...في عناق...
 كحبات...العناقيدِ...!!
 ******
 ما كل …" متجعد "...
 بالشَّعر…
 أو سحنة...بمنبوذ...!
 فما يخلخل...كيان عاشق
 بنظرة...أو " تسريحة "...!
 يحاكي...راح الناهر …
 في ...زبيب...!
 أليست البسمة ...طاوية
 مطاطة…
 لتقاسيم...الروعة…
 بالتجاعيدِ...!؟
 ******
 ما من " قادر "...
 إلا وانحنى...لأنثى...!
 فالجمال...لكل " قادر "...
 مروض...!
 من أجل ذلك...أسلمت الوركاء
 قبل جلجام...للأنثى
 في، الأول...!
 سلطة القلوب...برقة
 " جيمي "...!
 سحر...يزرع النعومة…
 في أهل...المقاليدِ...!!
 ******
 لا يفصح شاعر…
 لغير...أنثى...!
 بمكنون...الفؤاد...!
 وهمس المخدة… بليغ
 فصيح...!
 ينبش برقة تأوه العشق…
 بإيقاعِ…أحلى...
 الأناشيدِ...!!
 ******
 حلم ...المُسبت…
 لا كحلم...اليقظة...!
 فرؤيا...مغرق…
 في المنام...!
 لا كطيف ...في حضن
 غفوة...!
 حدسي في رحاب " سِنَةٍ "...
 جلي...!
 وعند السبات...يحتاج
 لتأويل...!
 هناك...تمتطي رموز…
 " الجماعة "...!
 صهوة...التقاليدِ...!!
 ******
 جيدك...يا ملاكي...!
 فص...عاج يحاكي…
 نعومة...نهد يخفق…
 ب " رَجَاك "...!
 جيد عند النجوى …
 بالواو.!
 يفتح ...عينيك...!
 وعند الهمس ...أراه
 " مِسَلَّة "...عاج …
 لا " تكسر"...بياضها…
 خضرة...الوريدِ...!!
 ******
 يخلدون…" وحيدهم "...
 تمثالا...بالشمع...والتحنيط...!
 وأخلدك…يا فتاتي...
 بين العشاق...نصبا …
 رائعا…
 في شعري...!
 فالشمع...لا حظ له…
 في الخلد...!
 إن طافت به أشعة…
 الشمس...!
 فكينونة ...الأنوثة لا يطالها
 في دفء ...عشقي…
 وديوان...شعري...!
 سوء...تحول…
 بالزمان...المديدِ...!!
 ******
 مثلث...العشق…
 ما وجد...لانسياب…
 " قوة "...!
 ولا ...لامتصاص...طاقة...!
 فسحر...مثلث العشق
 فعل…
 يذيب...عناد التوازي…
 كمسار...عزلة تنفي "التلاقي"…
 عزلة...كتوازي الخطوط…
 العنيدِ...!!
 ******
 يقولون...في غفوة…
 الحدس...!
 عندما يشير " الحكيم "...
 إلى...البدر...!
 ينظر…" العابر "
 إلى …" البظر "...!
 لا حكيم...في العشق…
 للشفاء…
 نفسا...وعقلا...!
 فإشارة البنان...بعد
 تماس...العيون...!
 لا يفهمها...عابر…
 ينعت...بالبليدِ...!!
 ******
 لا توازي...في العشق...!
 فتماهي...العواطف…
 يصهر ميول...التنائي...!
 والتواصل...سليل…
 التعاطف...!
 وعند انتفاء...العواطف…
 يطل " الفصام "...!
 عند، حلول …" الفطام "...!
 بظل ...اكتئاب عابث
 بالتناغم…
 كعربيدِ...!!
 ******
 فلا يَفِلُّ...في العشق…
 تعصبا...منغلقا...!
 سوى، شلال...المعاني
 إذا انهمر...من عين …
 حواء...!
 والعزلة...تحاكي صلابة
 معدن...!
 ولمحة ...من فتاتي
 عند عناق...الرموش...!
 تغازل...الوجدان...!
 برقة...تسامح …
 يذيب انعزالا…
 ب" طعم "...الحديدِ...!!
 ******
 ما من كينونة...سقاها
 العشق...!
 برحيق ...نهد…
 تشتاق لغربة...
 فزلال ماء ...الأندلس
 لم يمنع...شكوى…
 " نخلة "...!
 في الغربة…
 اشتاق وجدانها...لشمس
 شمس...تنعم ب" يخضور "
 في ...الجريدِ...!!
 ******
 ما شوقنا ...سوى
 من شوق ...الطبيعة...!
 فلولا الورود…
 ما رسمت...الفراشات
 كم لوحة…
 لوحات...تنثر طلع …
 الخصوبة...!
 هناك...تتناسل الطفرة…
 بألوان، وأصناف...!
 طفرة تلغي الغربة…
 من معجم...التواصل…
 بالتمدد…
 دون حاجة...لوسيط…
 أو…" بريدِ "...!!
 ******
 تضم الحبيبة...ورقة
 النجوى...!
 كأي رمز...منديلا…
 كصورة...كخاتم…
 إلى...الصدر...!
 لا " تسكن " عاطفة العشق
 سوى، بالفؤاد...!
 وما رفع الرموز …
 إلى الرأس…
 سوى ترديد...علل
 نهي...كأمر...!
 تردد...بحة الوعيدِ...!!
 ******
 ما النشوة ...بطول…
 النفس...!
 ولا السرعة ...بطول…
 الأرجل...!
 فسرعة نملة... بصحراء…
 تونس...!
 كخنفساء...النمر...!
 تضاهي سرعة ...العشق
 في لمحة ...عاشقة ...!
 لمحة تبسط ...تلابيب
 الفؤاد...!
 كحبات ...رمان…
 لذيذِ...!!
 ******
 لا تغزو سرعة العشق…
 وجدانا...!
 إلا، بلهفة شوق…
 كوجدان …" عاليس "...
 حمامة...طارت من…
 صور...!
 أنشأت. ..." هالة " قرطاج
 فحطمت ...مقاييس…
 " قدموس "...بطيبة...!
 على ...قلة المريدِ...!!
 ******
 يا أهل العشق...!
 لا تيأسوا…
 من برهة …" تجاهل "...!
 فطبع…" الأرملة السوداء "...
 لا يخالج...جنان عاشقة...!
 في جزيرتنا...يأتي التماهي…
 بعد…" الصدمة "...!
 هناك...تسارع العواطف…
 يناجي…
 سرعة " نمل فضي " …
 بطبع...حميدِ...!!
 ******
 من أجل ذلك...استعارت…
 نملة...تونس بالصحراء...!
 سرعة الإنجاز…
 من عاليس...!
 إشعاع...فضة ...!
 وسرعة ...عشق...!
 بالأنوثة...كحلم " الفينق "...
 يحاكي ...سحر العين
 بمفعول...أكيدِ...!!
 ******
 هناك...هنالك...!
 تنسمت…" نملتنا " الفضية
 أهوال...هانيبال...
 ب" زاما "...!
 فزادت من سرعتها…
 كي لا ينالها...في الحياة...!
 ما قضت به… " روما "...!
 في شأن ...قرطاج...!
 ملح…ونار...
 طالت السقوف...ناثرة
 حريقا...
 بكل أثر...فريدِ...!!
 ******
 شقيق...السادي...!
 لا يرى في الحياة...سوى
 ميدان ...حرب...!
 لا بيدر...قمح...!
 بدايات الحروب...معلومة...!
 والخاتمة…
 تعرف...بتنكيس الأعلام
 حزنا...!
 عدا، في العشق…
 لا تنكس أعلام...بقلب...!
 فقلوب العشاق...مفعمة…
 بأملِ...صرخة الوليدِ...!!
 ******
 صرخة …" إميلي "...!
 في درب...التشرد...
 كصرخة ...الميلاد...!
 ما كانت صرخة الوليد…
 تنهدا… لجريح...!
 تنهد...العاشق…
 كالوليد...!
 تنفس...لمعنى الحياة...!
 بالصوت...والإيقاع…
 صرخة الوليد...أمل...!
 يبعث ...الفينق…
 من" رماد "...تليدِ...!!
 ******
 فاغتيال… "زيكار"...
 لم يوقف ...نبض فؤاد…
 " إليسا "...!
 وميل…" إيناس "...
 ل"حُلم "... روما...!
 نسج ...قرطاج...
 بحلم ...عاليس...!
 فجاب ...الأحفاد الأرجاء...!
 بما ...سقت الأنوثة…
 أهل العشق...من رصيد
 فَلَّ...تجاهل الشديدِ...!!
 ******
 برادة البشير بتاريخ : 15/ 10 /2019

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين