ما حيلتي

لـ تركي الميزاني، ، بواسطة إسماعيل بن سلام، في العتب والفراق، آخر تحديث

ما حيلتي - تركي الميزاني

لما أراك دائما على عجل
ولا أرى في لوعتي بك الأمل

زرعت في قلبي بعينيك الهوى
وقد تركته جوي وفي شغل

وصرت في النوى وفي البعا
د، يا حبيبا ساكنا لي في المقل

ما حيلتي في ذا الهوى، وما العمل؟
وكل ما فعلتُ قد أعيى الرُّسل !!

كم قد وعدتني وعودا زائفة
وكل ما وعدت كأنه الزلل

فليس كل قائل قولا يفي
بيض السحاب نادرا ما في هطل

ما كنتُ يوما كاذبا ولا خالفا
وعدي، ولا جرى فمي شهد العسل

يا قبلة الحب الذي هو جارفي
يا قاتل الفؤاد بفرط الخجل

يا نبلة في الحشا حكمته
يوم اللقا برميةٍ: سحر المقل

يا غائبا وحاضرا في مهجتي
لا تبعد عني فهجرك الأجل

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر