في معارضة أوهام المتنبي ...وخيالات شكسبير من ديوان شاعرية قداديس العشق - برادة البشير عبدالرحمان

في معارضة أوهام المتنبي ...وخيالات شكسبير
************
 
الفتحة...من التفتح...!
والتفتح...يغازل الوجدان...!
فينفتح...الحدس…
على مكامن...الجمال…
في ...لمحَه...!!
******
ولمحة...من إطلالة عين
عاشق...!
بامتداد...الشوق..!
في قفص...الانتظار..!
تفض...أسرار اللوحَه..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
 
لوحة ...العشق بزوايا..!
لا تحويها...زوايا ماسة…
مهما...برع الصائغ..!
فصائغة العشق...في لمحة
تفضي...بفيض…
شرحَا..!!
******
زماننا...في العشق..!
يا " وليام "..!
لا أكون...فيه مع حوائي...!
باليا...!
فما عند أهل الذوق…
لا يطاله...فتك الزمن...!
وما " الساعة "...سوى تروس...
تَكِرُّ...خارج العشق
كسبحَه..!!
******
 
 
 
 
 
 
فلا يتطابق...يا " وليام "...
الحاضر...مع الماضي…
عدا... في العواطف...!
سوى...في تذوق الجمال...!
والنائبات...لا تعانق ...
سوى طامعا...كالمتنبي...!
يزوره…" المانع " …
بالدُّجى...شبحَا...!!
******
أين الزمان ...يا شكسبير..؟
حتى يكون …" حطبا "..!
فالنار...لا تحول " الزمن "...
رمادا..!
إلا في وهم ...من يتسول...
نُصحا..!!
******
 
 
 
 
الرماد...سليل حطب
لامس ...نارا..!
والعاشق ...كالشاعر..!
لا يُسحق...بوهم..!
والفينق...مهما ابتلعت النار
من أشواق العشاق..!
يُبعث … من رماد..!
كبذرة...تبيض دوحَه..!!
******
التغير مع دورة زمان…
الطامعين...لا يَقضم…
من كوابيس...تلاحقهم...!
والعشق لا يتهجى…" حروف "
الزمان...!
أَجَلُكَ...يا" وليام "يقصر
كلما نهمته...رغباتك...!
ورغبتنا...توحد...!
توحد ...يعلو صراعا…
ولا يتوسل...صلحَا..!!
******
 
 
 
 
سجلات...زمان الطامعين…
يا ...شكسبير..!
مثل المتنبي..!
أضغاث أحلام..!
يكذبها صدق العشق..!
فمن يرى في " الذَّمِّ "...
سبيل...صعود...!
لا يسعفه...في الطمع…
ديوان...مدحَا...!!
******
لا ينطق بلسان " الحكمة "...
سوى طامع ...أتعبه " اللُّهات "..!
فيمسي كالمتنبي...أخرسا..!
كأن لم يكن له …
في مجالس…" القيل " كلام
مطلق..!
لا يعرف...كبْحَا..!!
******
 
 
 
 
 
الوهم ...ليس" جنيسَ "
الخيال..!
فلا يحلم ...واهم..!
ولا يبدع...من ضاق
خياله...!
فمن امتطى المدح...مطية...!
أَتْخَنه...الزمان عند…" الجزر "..!
ألما...بما جَرحَا..!!
******
لا ينفع في عشق ...يذوقه
طامع...كالمتنبي..!
عند …" فصل الخريف "..!
وموت في خضم ...القدح
والمدح...!
يعلي منسوب الأسف...ندما...!
عندها...لا ينفع…
عذر متأسف...فاته العشق...!
فعلا...وبَوحَا...!!
******
 
 
 
 
فلا يرى في الزمان...نابت
لقناة...!
عدا...سادي يرى في الهجاء
لذة...!
وعند مسك الممدوح...شرا...!
هناك...يرى ...
في تركيب السنان بالقناة…
فرحَه..!!
******
لا يشقى ...عاقل بنعيمه
إلا إذا...أهمل العشق...!
هناك...المتنبي ك" أخي الجهالة "
لا يتذكر العشق ...سوى
لحظة الموت...!
فلا تكفيه...منه نفحَه...!!
******
 
 
 
برادة البشير فاس في " 14/08/2019

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر