قداديس...العشق
************
 
 
التقديس...ميلاد إنسي...!
قبل اكتشاف...التفاح…
فما اكتفى...بشعاع...!
وكتاب العشق...لا يقف
بعد" الصفر" عند الواحد…
من القرطاسِ...!!
******
فتفتُّح...وردة العين...!
كتفتح...زهرة الوجدان...!
بأبعاد...فصٍّ ماسي...!
كلما دار مع النور…
بان غنى...الكراسِ...!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
وأجراس الحدوس...تطل
على سفوحٍ...بالجمع..!
كما ترنو للأعالي...بالتنوع..!
فرنين الحدس...بنبرات
تتعالى...على رتابة …
أجراس...من نحاسِ..!!
******
من أجل ذلك...نظمت الأرواح
القداديس...بإيقاع
يحاكي أنغام الطير...!
وتجاورها...لا ينفي…
اختلافا...!
فالتراتيل...تعانق العواطف...!
هناك الأنغام...لا تطابق…
رتابة...الجناسِ..!!
******
 
 
 
 
 
 
على كل " كنز"...
يستوي حارس...!
عدا رؤيا الكينونة...بجديد
الآتي...!
بتقديس...نداء الإحساس...!
نداء ...يتحاشى بوحا…
تحت قرف " العدِّ "...
ورحمة...الحراسِ...!!
******
التواصل في العشق...!
بدون طول ...ولا عرض...!
ك" نقطة "...أفلاطون...!
" عمقها "...بأبعاد…
لا تطالها هندسة...
ولا يفض سرها " علم "...!
فالشفاف...لا يحتاج ل" شَلْح "
لباسِ..!!
******
 
 
 
 
لا يدري كنه ...قداس
العشق..!
سوى شاعر…
نطفة حدسه..!
كنقطة...أفلاطون..!
كتفتق بذرة ...عن خصوبة..!
تكسر...المقاييس..!
وتغازل عيون العشق…
دون...احتباسِ..!!
******
زلال... اللثم..!
كبسمة ...الطفولة..!
كدمعة...الفرح..!
إذا القلوب…
تماهت...في تماس..!
كإطلالة...الجديد..!
عند عناق …" الطلق "...
ل" دم " ...النفاسِ..!!
******
 
 
 
 
ومن اعتاد...ابتذال…
السطوح..!
دام بوعي ...مسطح...!
وصاحب الذوق...يغوص
في لجة ...العواطف…
مع العشاق...!
فلا ينال...نشوة الوصال…
سوى ، من لامس نهدا…
نهدٌ...يخفق لقلب …
غطاسِ..!!
******
العشق...نشيد الحياة..!
يسري بأوصال ...أهل الوصال...!
ومن امتص...مشروب العشق
عند الرضاعة...!
ابتلت...عروقه بهجة...!
فأدرك...معنى الحياة...!
دون درس...أو اقتباس.ِ..!!
******
 
 
 
 
 
أهل الذوق...تفيض أرواحهم
بأناشيد...الحياة...!
ومن حن بحنين...الوفاء...!
أفضى بهمس العشق…
شعرا...!
والماء الدافق من ...معين
الفيض...!
يأبى...إشارة الأجراسِ...!!
******
فرفة الروح...في العشق..!
كرقصة الطير...آنات
السَّحَر...!
كتدفق لسان طفل…بسيل
من سؤال..!
كالجموح ...في تعاطف الأفراس...!
كتداعي...القوافي..!
في سيمفونية...قداسِ..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
شعلة…" الزيتونة "..!
تتعالى...على أقباس...
غربية...كشرقية...!
وقبس العشق...يعانق
سائر...الأجناس...!
بألف نبراس...ونبراسِ...!!
******
بِذا ألهمتني...ماما..!
في العشق...كالشعر...!
أن نطفة السعادة ...تفور
من عين...أنثى..!
بجمال … الخلد..!
فلا يعانق لذة الامتداد...سوى
من هجر...مورفين النعاسِ..!!
******
 
 
 
 
 
 
فصحوة … الكينونة..!
ك" جرس "...حيويِّ..!
يسكن لواقط الفَراش...!
يدغدغ...حدس طفل...!
كحاسة البجع...لا يطفئها…
ديجور...!
وفاقد حاسة العشق…
عقيم...سقيم الإحساسِ..!!
******
فلذة رشف ...في السقاية..!
لا تحصل...إلا عند انسياب
الرشف...!
ومن شرب كأسه...دفعة...
شرق..!
فناب…" أَحَّهُ "عن " همسه "...!
فما نعم...بنكهة ثمالة
الكاس...!!
******
 
 
 
ما العجلة ...سوى سمة
طالب الربح...من أهل الدرهم...!
حيث الأصفار...تترنح
بين اليمين...واليسار...!
عدا ...في العشق...!
سيمفونية النغم...لا تأتي
ب" صفر "...!
سوى ...يمينا...!
هنالك...الفؤاد يداعب
صهوة...الأفراسِ...!!
******
فكأس ...العشق...!
مثل كأس ...شاي بنطفة...!
ك" حرف "...شفاف...!
كنهد...عار..!
لا يُفعم ...دفعة واحدة...!
فامتداد...الوصال
ينشد سقاية … كتقطير
روح...الورد..!
مثل كأس شاي...فاسِي..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
ما ...مر " ابن عربي "...
بفاس…
سوى ، طالبا نُضج ...ذوق..!
فجرب...ذوق أهل فاس…
ترشف ...زلال العشق...!
من حوض…
يغرف...من الأساسِ...!!
******
 
من أرشيفي الخاص بتاريخ : مارس 1975

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر