كنت أنطرب مع كل قافٍ ليا اصغيت
‎ولي مدةٍ عفته ولااطيق بَدْعَه
ماهو بكيفي غصب عنّي تنحّيت
‎لنّي غديت أعايش اليوم فَجْعَه
ياكثر ماشفت بحياتي وصديت
‎ولا هزني في هالزمن كود دمْعَه
وياكثر ماسجّيت وياما تمنّيت
‎أن الزمن ياخذ له اسنين رَجْعَه
البارحه طيب وكنّي تشاويت
واليوم عوّد جرح قلبي لوَضْعَه
عوّد علي ومنّه اليوم عانيت
ياكنّه اللي فاق من عقب هجْعَه
من جيته في مرقدي ماتهنيت
‎ضاق الفضا والكون كله بوسْعَه
جاني بذكرى في منامي وفزيت
‎ذكرى قديمه بين خاين وفزْعَه
هذا الذي اليا انتخيته تهقويت
وهذا طعن أقرب قريبٍ بربْعَه
طعنة غدر ماجادها ذايع الصيت
‎ياكود كل نذلٍ وبايق بطبْعَه
كنت أحسب أني لاغفلت وتناسيت
‎تبرى طعون القلب من دون ردْعَه
واليوم أنا لاني بحيٍّ ولا ميت
‎وبدع القوافي ماله اليوم نفْعَه
وش لي بحزنٍ يسكن البيت والبيت
‎وش لي بقافٍ أذكره عقب جدْعَه
شفني أنا عوّدت من عقب مأمسيت
‎شاعر بقافٍ لانتثر بان وقْعَه
اليا تضايق خاطري دوم مديت
‎أطوي بعيد الدرب من شان جَمْعَه
ماتنفع الشكوى ولا قول ياليت
وكل خاينٍ مالي بدنياه طمْعَه
والشاهد الله ماكذبت وتزريت
وعن القضا روحي فلا هي بجزْعَه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين