عشق يوم ربيعي في معارضة قصيدة : السناتا 18 لوليام شكسبير من ديوان بصمة عشق - برادة البشير عبدالرحمان

عشق يوم ربيعي
في معارضة قصيدة : السناتا 18
لوليام شكسبير
 
--------------
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أنا...أنتِ..!
وأنتِ ...كما أنا..!
عنفوان...حياة..!
بسويداء...آذار…
بأعظم...قدرِ..!!
******
بهاؤك...حوائي..!
يَمتحُ من رغوة ...شعري..!
من الأصيل...إلى الشفق..!
نكهته ...بسحر السَّمرِ..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
فلا فجر...ولا سحر..!
ومن استحم...في أديم…
رغوة...الليل..!
بأديم...الشعر..!
زاده سحرا..!
إذا الروعة...أرخت علينا…
من سدول...الشَّعرِ..!!
******
من يتنفس...أنفاس عاشقة..!
لا يهاب...رياح صيف..!
لا يهاب...زمهريرا...لاسعا
كالقرِّ..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
 
لطف... أنفاسك...ليلاي..!
من لطائف...الفتن..!
فكيف...تدوي عين
عاشق..!؟
عين...تحيا بكِ
في نشوة...النظرِ..!؟
******
فتنة الفتن...عند عاشق..!
ليست بطعم...الفتن..!
فمن يخضع لدورة الزمن..!
تخمد...فتنته..!
ومفاتنك...حوائي بوجداني..!
كشعري...خالدة..!
لا تدري...معنى…
القبرِ..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
بهاء العين...لا يخص
التشكل..!
فالمعاني…منثورة..!
كشاعرية...الشعر..!
شعري...في العشق...
لا يرضى…بالنثرِ..!!
******
لا كَدَر...في روعة طبيعة
تخلد الجمال...بالطلع..!
غير أن...طلعك…
يا فتاتي..!
بأريج...يسيل من نهد
راسما...لوحة الصدرِ..!!
******
 
 
 
 
 
 
جمالك...حوائي..!
يقاس...بالذوق..!
فالحج...بأرجائه…
يطوي الزمن...بالطي..!
فلا قياس...عند الفرق..!
فكيف…" تكوني "…
سوى خيالا...للدرِّ..!؟
******
من نهل...من سر
حليب...نهد..!
طفح...بكم سرٍّ..!
لا يرى...عينا..!
أو...في الحلم…
شبح...الموت..!
بالفضا...أو في الخِدرِ..!!
******
 
 
 
 
 
يأتي الموت...ب" مخطافِ "
الردى..!
" سَقْطَ "...الحياة..!
على العشق...بأثقل
وزر..!
ويخجل...أن يطوف
بي...وبك..!
عاشقا...وشاعرا..!
مقدار...متر…
أو...شبرِ..!!
******
فنظرة...الردى للأنام...
ينظمها...زمان الأجل..!
وعشقنا...سائح في النعمة..!
لا يرقى...لسمعنا...
" حفيفُ " سبحة…
فكيف...يسعد بيننا
بالظَّفرِ..!؟
******
 
 
 
 
 
أنفاسنا...في الصعود دائمة..!
بالتأوه...والتنهيد...بهجةً...
لا ألما..!
وعمرنا...بالعشق. ..
لا تلامسه الأبعاد…
بالطول...أو القِصرِ..!!
******
أمطريني...يا فتاتي..!
برذاذ...الخصوبة..!
عصيرا...كدمعة الفرح..!
فأخَلِّدُ...بك ،وفيك..!
برويِّي…
يُعَمِّده أريج نهدك
أروع...من عبير العطرِ..!!
******
 
من أرشيفي الخاص/ دجنبر/ 1987

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر