حوادث الدهر كفتني في اصحابي
عرفت راع الوافاء من خايب النيّه

أيوالله أن الظروف تبيّن الغابي
مجهر مكبّر يجيب اشياء مخفيّه

ياكم سقط من لحى وعراض واشنابي
كانت تجيد التماثيل الدراميّه

دروس الايام مثل الصارم الشابي
ومياسم الوقت فينا تنضج الكيّه

ماعادني منخدع في بعض الالقابي
في شدّت الدهر مخدومه ومكفيّه

لو قاربت باللقب بوزيد وذيابي
ولاّ غدت مثل حاتم نارها حيّه

تشبه لخيمه بلا عمدان واطنابي
من هبت الريح والعاصوف مرميّه

يحشم مقام الكريم ويعقب الهابي
مادام الامداح مسموعه ومقريه

دون المراجل دروب صعاب وابوابي
ماتنفتح للهلايم والقريطيه

حسن عامرآل عيسى

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر