ضربة حظ

لـ ، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث :

كثيرا ما اذكرك
 في ثنايا الليل
 بين غفوة وصحوة
 وفي اسراب الكركي
 حين ترسم ملامحك في الافق
 ثم تختفي بين الغيمات
 على رسلك
 يا غصين اراك
 تداعبه النسمات
 ورفقا بجيدك 
 عندما تحتالين على المرآة 
 اليوم اقسم 
 كانت لدي قناعات 
 وسنوات نضال طويلة
 وحقيبة امجاد
 نفقت المعاني في حضرتك
 ونسيت في عهدك
 فرحة الاعياد
 على رسلك
 فمعطفك الاحمر
 الدي نسيته الموضة عاد
 فكي طلاسيم شعرك
 وزغردي
 وادفعي كيد الحساد
 كانت لدي مماليك وسفن وضيعات
 واحجار زمرد تزين سيفي
 وخمسة امنيات لعيد الشكر
 واخرى لعيد الميلاد
 ضاعت في الطريق اليك
 ليعود معطفك الى الحياة. 
 عجبا لك من نظرية
 هدمت اسس الرياضيات
 كضربة حظ
 كحزمة قدر
 تنفجر في لحظات 
 على رسلك
 فبالكاد لمحت ارض الميعاد
 انهكني دربك
 انهكني رمشك
 حين يرف الف مرة في لحظات
 احبك
 وكيف تعرفين ان للشوق هصرات
 ياخدني اليك.. منك
 هنا او هناك
 كمسبحة زجاجية لاتنتهي
 دورة من خيوط وتراتيل وحبات
 عبثا اجر الماضي الى الحاضر
 لالبس الفرحة في ثوب الحداد
 ليطاردني طيفك
 بين ازقة طنجة الضيقة 
 الى دكاكين باب الاحد
 وكيف تعرفين 
 اين ينام الصب
 متى يندلع الحب وكيف يقتات
 وما بين وبين ذهب المدام قرابة 
 و ما أغرتني يوما
 تلك الكؤوس الخائنات
 فهلا ترفعين ظلمك عني ثانية
 هلا تنظمين على المديد
 هته الابيات ..
 كوني ما شئت
 ايقونة او مزحة
 خربشة صبيانية
 او لوحة في كل مزاد
 كوني اسطورة لا تنتهي
 طاغية،
 تنشر الحرب
 وتدعي الحياد

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين