الفتاة التي لن تهمس لك

لـ ، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث :

مثل شخص غريب في قطار
 تلقاه مصادفة
 فتكشف له عن أخطاء حياتك
 فيبادلك بطاقات أخطائه
 ثم يبتسم
 ليصفعك بصوته على قلبك
 .
 كفتاة تغزل ضفائرها على كرسي هزاز
 فيتوقف الكرسي مع صمتها
 ويخفت بريق طلاء أظافرها قليلا
 ثم يتحرك من تلقاء نفسه
 كأنه قد جاء دوره في الرواية
 .
 من قال لك أنها لا تبكي؟
 أحيانا تبكي مثلا من أصابعها
 فتخبيء كفيها منك
 وأحيانا تبكي بضحكتها 
 فترتعش القهوة في فنجانها
 وأحيانا تجلس هادئة
 لأنها تفكر في طريقة جديدة للحزن
 لا تشبه البكاء
 من قال لك أنها لا تبكي؟
 .
 هي مثل ظل عابر
 تراه يقترب فتجفل قليلا
 يقترب أكثر فتهدأ أنت قليلا
 ثم تتبين ملامحه وتقول لنفسك
 إنها فتاة ستمر ولن تعيرك انتباها
 فتعبر منك .. من خلالك .. من دمك
 كبديل غير متوقع
 ولا تلتفت
 .
 هي
 تبدو كأنها لا تتذكر
 تبدو كأنها لا تكبر ولا تصغر
 تبدو كأنها لن تمد يدها وتدعوك لأغنية
 تبدو كأنها لا تتغير
 تبدو كأنها هي كما كانت
 والأشياء دائما 
 لا تبدو كما هي في الواقع

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر