عمرك سمعت بتاجر بس خواف!! - سعد الحويماني

شيخٍ حكم ياناس بالظلم واجحاف
ياكل حرام ولا يسده معاشا

هاذي معاني بين وقفه ومحراف
من شاعرٍ بالجزل يعطيك كاشا

صعبٍ تحللها ولو كنت صياف
حتى لو انك كنت ناقد وباشا

نايف ترا عند العرب صار نياف
قاحص عقب موته توفى رشاشا

عمرك سمعت بتاجرٍ بس خواف
خلا القيادي عنه واخذ الخشاشا

ولا مكينه تشتغل دون حذاف
مع سايقٍ موتّرَه بارضٍ عكاشا

او ددسنٍ فالخط تسبق لها هاف
فوقه شجاع ابذل مايوم عاشا

النيل في مصر العروبه والارياف
وشلون اهلها بس 00ماتوا عطاشا

هاذي ثماثيلٍ على راس مشراف
دبلجتها من شان طاشٍ وطاشا

ماهي طلاسم سحر كاهن وعراف
هاذي حقيقه جتك مني بلاشا

بعض البشر ودك على طول ينشاف
والبعض الاخر ودك انه تلاشا

ماكل شاعر لاكتب يتقن القاف
الفرق واضح بين جزل وهشاشا

ولا فيه رجلٍ قرمٍ حلحيل عراف
فالمخطيه مع خبل يقبل نقاشا

ترا الرجال اشكال والوان واصناف
الثلث طيب بس ثلثين لاشا

لا لا يغرك زين ملبوس واوصاف
ولا كلامٍ حلو فيه انتعاشا

تر اكثر الاصحاب يافلان تنعاف
في حاجتك لا احتجت عنٌك تحاشا

عليك باللي يحتمي كل ميقاف
وان عودت للهوش تلقاه شاشا

واحد ولكنُه يساوي له الالاف
ماصاحبك من شان يلقى اعراشا

اليا نصيته ضيف عينه لك لحاف
والعين الاخرى حطها لك افراشا

الشطر الاول فالقصيده على اف
والعجز فيها مايجي غير اشا

صرفتها من مركزٍ فيه صراف
ان ما اخلفتك اليوم جاءك ارتباشا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر